"MSCI" تضع السوق المالية السعودية على قائمة المراجعة للأسواق الناشئة في 2018

طباعة

قررت "MSCI" الامريكية وضع السوق المالية السعودية على قائمة المراجعة للأسواق الناشئة في 2018.

ويأتي قرار MSCI بعد مجموعة من الإجراءات التي قامت بها السعودية للنجاح في الترقية لسوق ناشئة ضمن رؤية المملكة 2030، أبرزها فتح السوق أمام المستثمر الأجنبي وتطبيق معايير المحاسبة الدولية وتعديل آلية التسوية من T+0 إلى T+2.

يأتي ذلك بالتزامن مع جولات تعريفية بالسوق السعودية استهدفت كل من أميركا وأوروبا وآسيا.

وبحسب بيانات متوفرة لـ CNBC عربية فإن القيمة السوقية للسوق المالية السعودية تبلغ نحو 450 مليار دولار، ومكرر ربحية السوق يبلغ 15.7 مرات ما يجعل السوق السعودية جذابة أمام المستثمرين الأجانب.

ويتوقع أن يتم جذب ما يقارب 30 مليار دولار على شكل تدفقات استثمارية من خلال المحافظ الاستثمارية العالمية.

وتشير البيانات المتوفرة لدى CNBC عربية إلى ان الوزن المتوقع للسوق على مؤشر MSCI سيتراوح ما بين 2.5% و 3%، والذي يتوقع ان يرتفع بعد طرح ارامكو للاكتتاب العام في 2018 ما سيساهم في تحقيق رؤية المملكة بأن يصبح سوقها المالي الأول بمنطقة الشرق الاوسط والعاشر عالميا.

الصين

وفي سياق متصل، أعلنت شركة إم إس سي آي "MSCI" أنها ستضيف الأسهم الصينية على مؤشرها للأسواق الناشئة في يونيو 2018.

وقرار "MSCI" إضافة الأسهم الصينية من الفئة (أ) إلى مؤشرها للأسواق الناشئة، الذي يحظى بمتابعة واسعة، قد يجلب ما يصل إلى 400 مليار دولار من مديري الأصول وصناديق معاشات التقاعد وشركات التأمين إلى أسواق الأسهم في البر الصيني.

وكانت الشركة قد أحجمت عن إضافة هذه الأسهم لثلاث سنوات حتى القرار الذي اتخذته اليوم.

ومن المتوقع أن تشكل الأسهم الصينية من الفئة (أ) 0.5% فقط من مؤشر الأسواق الناشئة فور إضافتها اليه.

وتبلغ حيازات صناديق المؤشرات التي تتابع مؤشر "MSCI" للأسواق الناشئة حوالي 1.5 تريليون دولار.

يذكر أن "MSCI" قررت اليوم عدم إضافة الأرجنتين إلى المؤشر.