العملة الروسية تسجل أدنى مستوى منذ 4 أشهر

طباعة

تراجع الروبل الروسي الى مستوى لم يسجله منذ شباط/فبراير بسبب تدهور اسعار النفط والعقوبات الجديدة ضد موسكو.

وكان سعر الروبل تراجع في كانون الثاني/يناير 2016 إلى حد أدنى قياسي قدره 85 امام الدولار غير أنه سجل تحسنا الى نحو 56 دولارا في الربيع.

لكن في وقت مبكر اليوم تراجعت العملة الروسية الى قرابة 60 روبل للمرة الاولى منذ شباط/فبراير لتصل الى 60,23 للدولار.

وهذا يشكل تراجعا بنسبة 6% مقارنة مع مطلع حزيران/يونيو امام الدولار.

كما سجلت العملة الروسية تراجعا امام اليورو لتصل الى 67 روبل للمرة الاولى منذ كانون الاول/ديسمبر.

وقال الخبراء الاقتصاديون في الفا بانك إن "الروبل يتعرض للضغط بسبب عدة عوامل بما يشمل اسعار النفط المتدنية والعوامل الجيوسياسية، وتحركات الاحتياطي الفدرالي الاميركي بالنسبة لمعدلات الفوائد والبنك المركزي الروسي".

ومددت وزارة الخزانة الاميركية عقوباتها على موسكو بسبب تدخلها في اوكرانيا وضمها شبه جزيرة القرم الاوكرانية فيما اعلن الكرملين الاربعاء انه يقيم طريقة الرد.

لكن السلطات الروسية لا تمانع تراجع العملة باعتبارها تشجع الصادرات الروسية باسعار تنافسية.