الكويت.. الالتزام باتفاق خفض انتاج النفط بلغ مستوى قياسيا

طباعة

أعلن وزير النفط الكويتي عصام المرزوق أن التزام الدول الموقعة على اتفاق خفض انتاج النفط بلغ مستوى قياسيا في أيار/مايو.

وقال الوزير - الذي تترأس بلاده لجنة تدرس مدى تطبيق الاتفاق - إن "الالتزام بخفض الانتاج في أيار/مايو وصل الى 106%، هو أعلى معدل منذ بدء خفض الانتاج في كانون الثاني/يناير الماضي".

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، اتفق أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" على خفض الانتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا ولمدة ستة أشهر.

وفي الشهر التالي، اتفقت عدة دول من خارج المنظمة، بينها روسيا، مع "اوبك" على خفض انتاجها بـ 600 ألف برميل يوميا.

وكان الهدف هو خفض الفائض الذي تسبب بتراجع سعر النفط من أكثر من 100 دولار للبرميل عام 2014 إلى نحو 25 دولارا في بداية عام 2016.

وفي 25 أيار/مايو اتفقت هذه الدول على تمديد خفض انتاجها لمدة تسعة أشهر اضافية.

وساعدت هذه الاجراءات على استقرار أسعار النفط في بداية العام، وتجاوز سعر خام برنت المرجعي 50 دولارا للبرميل. غير أن زيادة الانتاج في الولايات المتحدة شكلت عائقا أمام عملية إعادة التوازن، بحسب تقرير لمنظمة "اوبك".

ودفع هذا الامر إلى تراجع خام برنت إلى أدنى من 50 دولارا في الأسبوعين الأخيرين.

ورغم ذلك، أكد الوزير الكويتي في بيان ثقته في ان الاتفاق سيؤدي إلى إعادة التوازن للأسعار، وأن مستوى الالتزام بتطبيقه يعكس رغبة الدول النفطية بالعمل على استقرار السوق.