ارتفاع أسعار الذهب بسبب أحداث جيوسياسية

طباعة

صعدت أسعار الذهب، مع تراجع الدولار وعزوف المستثمرين عن المخاطرة بسبب أحداث جيوسياسية عززت الإقبال على المعدن الأصفر باعتباره من الملاذات الآمنة.

وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1254.11 دولار للأونصة، لكنه لم يسجل تغيرا يذكر منذ بداية الأسبوع.

وارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أغسطس/آب 0.5% إلى 1255.10 دولار للأونصة.

وقال العضو المنتدب لدى جولد سيلفر سنترال في سنغافورة بريان لان: "إن من بين العوامل التي عززت الإقبال على المعدن الأصفر باعتباره ملاذا آمنا الوضع السياسي في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والتطورات المرتبطة بكوريا الشمالية".

وثارت توترات بعدما أجرت كوريا الشمالية تجربة أخرى لمحرك صاروخي تعتقد الولايات المتحدة أنه قد يكون جزءا من برنامجها لتطوير صاروخ باليستي عابر للقارات وفقا لما ذكره مسؤول أمريكي لرويترز يوم الخميس.

ويستخدم الذهب عادة كأداة استثمار بديلة في أوقات الاضطرابات السياسية والمالية.

ويترقب المستثمرون بيانات اقتصادية أمريكية مهمة تصدر الأسبوع المقبل للاسترشاد بها على اتجاهات رفع أسعار الفائدة.

وانخفض الدولار 0.2% أمام سلة من العملات الرئيسية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى صعدت الفضة 1.1 بالمئة إلى 16.72 دولار للأونصة. وزاد المعدن 0.8 بالمئة منذ بداية الأسبوع.

وارتفع البلاتين 0.6 بالمئة إلى 926.45 دولار للأونصةوزاد 0.5 بالمئة منذ بداية هذا الأسبوع.

وكسب البلاديوم 0.9 بالمئة ليصل إلى 891.60 دولار للأونصة وصعد 3.5 بالمئة على مدى الأسبوع.