الأسهم الأوربية ترتفع بدعم من "نستله" والبنوك الإيطالية

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع الاثنين بدعم من مكاسب لأسهم البنوك بعد أن توصلت إيطاليا إلى اتفاق لتصفية بنكين متعثرين وقفز سهم نستله إلى مستوى قياسي جديد بعد أن حث مستثمر نشط بالشركة على تغييرات.

وبدأت إيطاليا تصفية البنكين المتعثرين في منطقة فينيتو الأحد في صفقة قد تكلف دافعي الضرائب ما يصل إلى 17 مليار يورو لكنها تضع نهاية لأزمة طال أمدها وتترك الأصول الجيدة للبنكين في أيدي انتيسا سان باولو، هذا وارتفعت أسهم انتيسا سان باولو، أكبر البنوك المتخصصة في التجزئة المصرفية في إيطاليا، 3.5% ليصعد مؤشر قطاع البنوك في منطقة اليورو 1.1%.

وساعدت مكاسب قطاع البنوك المؤشر ستوكس 600 لأسهم الشركات الأوروبية ومؤشر ستوكس 50 لأسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو على أن يغلقا على ارتفاع قدره 0.4 و0.5% على الترتيب فيما زاد المؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.3%.

وتلقت المعنويات دعما إضافيا من مسح أظهر أن ثقة الشركات الألمانية زادت على غير المتوقع في يونيو حزيران إلى مستوى قياسي، في علامة جديدة على أن مديري الشركات أكثر تفاؤلا بشأن توقعات النمو في أكبر اقتصاد بأوروبا.

وربح مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى 0.3%، وقاد سهم نستله الأسهم الرابحة على مؤشر ستوكس مع صعوده 4.3%، هذا وكشف صندوق ثيرد بوينت الذي يديره المستثمر النشط دانيال لوب النقاب عن حصة تزيد عن 1%، وحث المجموعة على تحسين هوامش ربحها وإعادة شراء أسهم وبيع حصة في لوريال.

وعززت مكاسب نستله الشركات المناظرة في القطاع مثل دانون ودياجيو مما دفع مؤشر قطاع الأغذية والمشروبات الأوروبي للارتفاع 2%.

ودفع ارتفاع أسعار النفط قطاع الطاقة، الأسوأ أداء هذا العام، للصعود لكنه تخلى عن مكاسبه التي حققها في التعاملات المبكرة لينهي الجلسة دون تغير يذكر في الوقت الذي استقرت فيه أسعار النفط، وتعرضت أسهم شركات التكنولوجيا الأوروبية لضغوط لينخفض مؤشر القطاع 0.5% بعد تراجع سهم ديالوج لصناعة أشباه الموصلات 3.7%.

وانخفض السهم بعد تقارير إعلامية استندت إلى تصريحات من الرئيس التنفيذي للشركة العاملة في صناعة الرقائق قال فيها إن المجموعة تتطلع إلى استحواذات أكبر لتقليص اعتمادها على أبل،هذا وأغلق المؤشر كاك الفرنسي مرتفعا 0.56%.