صندوق النقد الدولي يخفض توقعات النمو الأميركي

طباعة

خفض صندوق النقد الدولي الثلاثاء توقعات النمو الأميركي للمرة الأولى منذ انتخاب دونالد ترامب بسبب عدم اتضاح خطته لانعاش الاقتصاد.

ورأى الصندوق في تقريره السنوي حول الولايات المتحدة أن اجمالي الناتج الداخلي الأميركي سيسجل فقط 2.1% هذه السنة وفي 2018 في حين أنه توقع في نيسان/ابريل أن يحقق 2.3 و2.5% على التوالي.

وأضاف الصندوق أن التوقعات الجديدة تعكس إلى حد كبير عدم اتضاح التدابير الاقتصادية التي سيتم اعتمادها خلال الأشهر المقبلة.

هذا أعلن الصندوق توقعاته السابقة بالنسبة للولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير قبل أيام من تنصيب ترامب الذي وعدت إدارته بإصلاح نظام الضرائب وتخصيص نفقات هائلة لمشاريع البنى التحتية وبإعادة التفاوض بشأن الاتفاقات التجارية بهدف زيادة النمو إلى حوالي 3% ابتداء من 2018 وعلى المدى الطويل، لكن هذه الاجراءات لم تحقق تقدما في الكونغرس.

حتى أن صندوق النقد الدولي يشكك علنا بامكانية تحقيق وعود الحكومة على المدى القصير، مشيراً انه "حتى في ظل سياسة إنعاش في ظروف مثالية سيكون النمو على الأرجح أضعف مما يعول عليه مشروع الميزانية وسيتطلب مزيدا من الوقت لكي يتحقق".

وأشار أنه "من غير المرجح أن يحقق النمو الاقتصادي زيادة من 1% مثلما تتوقع إدارة ترامب".