الجزائر تعتزم إصلاح نظام الدعم الاجتماعي السخي

طباعة

أعلن رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون في "مخطط عمل الحكومة" عن إعادة النظر في سياسة دعم السلع والخدمات.

وستقوم الحكومة بموجب هذا المخطط بإحصاء دقيق للاحتياجات الحقيقية وتوجيه الإعانات الى مستحقيها، أي مواءمة دعم السلع والخدمات مع مدخول كل فرد أو فئة اجتماعية.

من جانبه، يرى نائب رئيس المجلس الوطني الاجتماعي والاقتصادي الجزائري مصطفى مقيدش ضرورة التوجه نحو "الدعم الموجه لمستحقيه"، مذكراً أن الإعانات التي تقدمها الدولة كل سنة تمثل 15% من الناتج الداخلي الخام.

إلى ذلك، تسعى الجزائر إلى إصلاح نظام الدعم السخي الذي يستفيد منه جميع المواطنين، إزاء الانهيار المتسارع لأسعار النفط.

يذكر أن الحكومة الماضية أشارت في نهاية 2015 إلى ضرورة توجيه الإعانات لمستحقيها، لكن مشروعها الذي لاقى معارضة شرسة، بقي دون تطبيق