تراجع احتياطيات الجزائر من النقد الأجنبي إلى 108 مليارات دولار

طباعة

تراجع احتياطي الجزائر من النقد الأجنبي بواقع 6.1 مليارات دولار منذ بداية العام لتصل إلى 108 مليارات دولار بسبب ارتفاع فاتورة الواردات، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن محافظ البنك المركزي.

وفرضت الجزائر قيودا على الاستيراد لتقليص الإنفاق وحماية احتياطياتها بعدما بدأت أسعار النفط في الهبوط في منتصف 2014 وأضرت بالمالية العامة للبلد العضو في أوبك الذي يشكل النفط والغاز 60% من إيرادات ميزانيته.

وتظهر أحدث الأرقام أن الواردات بلغت 15.42 مليار دولار في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام متراجعة 0.14% فقط عن الفترة نفسها من 2016 .

وكانت احتياطي النقد الأجنبي قد سجل 114.1 مليار دولار في نهاية 2016 انخفاضا من 144.1 مليار دولار في نهاية 2015 و178 مليار دولار في نهاية 2014 .

وخفض هبوط أسعار النفط إيرادات الجزائر من الطاقة إلى النصف وقلصت الحكومة الانفاق وبدأت إصلاح شبكة واسعة للدعم والرعاية الاجتماعية.