رئيس الوزراء الفرنسي يتعهد بكبح العجز في الميزانية العامة

طباعة

تعهد رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب بوضع نهاية للعجز "التصاعدي" في الميزانية العامة الذي قال إنه يقوض ثقة المواطنين في المسؤولين المنتخبين.

وقال فيليب إن الحكومة السابقة تركت فجوة تمويلية "غير مقبولة" قدرها ثمانية مليارات يورو (حوالي 9.1 مليارات دولار) في ميزانية 2017 أو ما يعادل ميزانية وزارة العدل بالكامل.

وذكر أن العجز سيقفز فوق المستوى المقبول لدى الاتحاد الأوروبي البالغ 3.0% هذا العام ما لم تتخذ الحكومة الجديدة إجراءات استثنائية لضغط الميزانية.

وقال فيليب في كلمة أذيعت تلفزيونيا "نحن ملتزمون بالحفاظ على العجز عند 3 بالمئة هذا العام. لن نفعل هذا عن طريق زيادة الضرائب بل من خلال اجراءات للاقتصاد في الانفاق".