الذهب يهبط وسط تلميحات بنوك مركزية للتشديد النقدي

طباعة

انخفض الذهب متأثرا بتعليقات من بنوك مركزية كبرى تلمح إلى الاتجاه لتشديد السياسات النقدية لكن تراجع الدولار حد من خسائر المعدن النفيس.

وأشارت تعليقات من مسؤولين ببنوك مركزية من بينهم رئيس البنك المركزي ماريو دراغي ومحافظ بنك انكلترا المركزي مارك كارني وعدد من كبار صناع السياسات في بنك كندا المركزي في وقت سابق هذا الأسبوع إلى أن حقبة التيسير الكمي تقترب من نهايتها وأن أسعار الفائدة تتجه للارتفاع.

ويتأثر الذهب كثيرا بارتفاع أسعار الفائدة الذي يزيد من تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا. ولكن خسائر الدولار المقوم به المعدن عوضت أثر ارتفاع العوائد لتبقي الذهب داخل نطاق ضيق.

وانخفض الذهب 0.2% إلى 1242.56 دولار للأونصة.

ونزل الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أغسطس/آب 0.3% إلى 1242.60 دولار للأونصة.

وخسر المعدن الأصفر نحو اثنين بالمئة في يونيو/حزيران في أول خسارة شهرية له هذا العام لكنه ربح نحو 8% منذ بداية 2017.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 4% منذ بداية العام رغم هبوطها أكثر من 9% في الربع الثاني. ونزل المعدن في المعاملات الفورية 0.2% إلى 16.55 دولار للأونصة.

وانخفض البلاتين 0.2% إلى 917.90 دولار للأونصة، وهبط نحو ثلاثة بالمئة في الربع الحالي لكنه صعد حوالي اثنين بالمئة منذ بداية العام.

وتراجع البلاديوم، الأفضل أداء بين المعادن النفيسة هذا العام، بنسبة 0.4 بالمئة إلى 844 دولارا للأونصة. وصعد المعدن نحو 25% منذ بداية السنة ويتجه لتحقيق أفضل أداء سنوي له منذ عام 2010.