أسهم أوروبا تعاني من أكبر خسارة شهرية في عام

طباعة

سجلت الأسهم الأوروبية أسوأ أداء شهري وأول خسارة فصلية في عام بعد تعاملات متقلبة، مع تضرر المعنويات من إشارات على تشديد السياسة النقدية.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.3%، بينما هبط مؤشر الأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.9%، في حين نزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.5%.

وانخفض المؤشر ستوكس 2.7% في يونيو/حزيران بعد مكاسب على مدار أربعة أشهر متتالية قادها انحسار المخاوف السياسية في منطقة اليورو وتحسن الآفاق الاقتصادية.

لكن التصريحات التي تصب في صالح تشديد السياسة النقدية من جانب مصرفيين بالبنوك المركزية هذا الأسبوع، والتي عززت عائد السندات واليورو، أدت إلى موجة بيع وسط ضغوط على أسهم الشركات التي تستفيد من الفائدة المنخفضة والشركات المصدرة على وجه الخصوص.

وقاد ذلك الأسهم الأوروبية إلى تسجيل خسارة فصلية محدودة بلغت 0.5% على الرغم من نتائج انتخابات فرنسا الإيجابية للسوق في مايو/أيار، والتي أدت إلى موجة شراء.

وأغلق المؤشر كاك 40 الفرنسي منخفضا 0.65%، بينما نزل المؤشر داكس الألماني 0.73%.