مسؤولة أوروبية تؤكد أن الغرامة المفروضة على "غوغل" ستعود الى الرعايا الأوروبيين

طباعة

أعلنت المفوضة الأوروبية المكلفة بقضايا التنافس "مارغريت فيستاغير" أن الغرامة القياسية بقيمة 2.42 مليار يورو التي فرضتها المفوضية الأوروبية الثلاثاء على شركة "غوغل" بتهمة استغلال موقعها المهيمن على قطاع البحث على الانترنت "ستوزع على الرعايا الاوروبيين" من خلال حكوماتهم.


هذا وقالت المجموعة العملاقة "انها لا توافق" على هذا القرار، كاشفة نيتها "استئنافه" أمام محكمة العدل الأوروبية.

وأكدت فيستاغر لاذاعة فرانس انتر انه في حال ربحت المفوضية في هذا الملف "ستعود قيمة الغرامة الى الرعايا الاوروبيين"، وأوضحت أن كل دولة من الدول ال13 الاعضاء المعنية بالاجراء ستجد مساهمتها في موازنة الاتحاد الاوروبي للعام المقبل مخفضة "وفق ما يتناسب مع هذه الغرامة".


يذكر أن المفوضية الأوروبية المكلفة بالسهر على شؤون المنافسة في الاتحاد الأوروبي تتهم "غوغل" باستغلال هيمنتها على مجال البحث على الانترنت لإعطاء الأفضلية لخدمتها "غوغل شوبينغ" التي تقوم بمقارنة الأسعار في 13 بلدا أوروبيا توفر فيه هذه الخدمة منذ 2010.


ولا تزال "غوغل" موضع تحقيقين تجريهما المفوضية الأوروبية على خلفية سوء استعمال قوة السوق، أولهما يطاةل منصتها الإعلانية "آد سنس" والثاني نظام "أندرويد".

وفي خلاصاتها الاولية في هذين الملفين اعتبرت المفوضية الاوروبية ان غوغل تنتهك هنا ايضا القواعد الاوروبية.