احتجاجاً على حكومة تيريزا ماي .. الآلاف يتظاهرون في لندن

طباعة

خرج آلاف الأشخاص في شوارع لندن احتجاجاً على تدابير التقشف التي اتخذتها حكومة تيريزا ماي.

واعتبر المتظاهرون أن رئيسة الوزراء خسرت أي شرعية بعد النكسة التي لحقت بها في الانتخابات التشريعية في 8 حزيران/يونيو.

هذا وسار المحتجون خلف لافتة عريضة كتب عليها "المحافظون، اخرجوا"، فيما رفع البعض لافتات عليها "الاقتطاعات (في الميزانية) تكلف أرواحا"، في إشارة إلى سياسة التقشف التي ينتهجها المحافظون الذين يحكمون بريطانيا منذ 2010.

وتعاني رئيسة الوزراء من أزمة زعامة منذ الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت في 8 حزيران/يونيو.

وكانت دعت إلى هذه الانتخابات اعتقاداً منها أنها ستفوز فيها، غير أنها كلفتها غالبيتها المطلقة وقسماً كبيراً من اعتبارها.

إلى ذلك، تمكنت حكومة تيريزا ماي المحافظة من نيل الثقة في البرلمان بفارق بسيط بفضل دعم المحافظين المتشددين في الحزب الوحدوي الايرلندي الشمالي.

وأعطت حكومتها الإشارات الأولى إلى تليين لسياسة التقشف، إذ أبدت استعدادها للنظر في زيادة الأجور في القطاع العام.

غير أنه من غير المتوقع اتخاذ أي قرار بهذا الصدد قبل التصويت على الميزانية في الخريف.