سامسونغ تؤكد إطلاق النسخة المعدلة من Galaxy Note 7

طباعة

أكدت شركة "سامسونغ إلكترونيكس" الكورية الجنوبية أنها ستعرض النسخة المعدلة من الهاتف الذكي Galaxy Note7 للبيع هذا الأسبوع بعد الإحراج الذي تسبب به سحب كل الهواتف من هذا الطراز من العالم العام الماضي بسبب مخاطر انفجار البطارية.

وتكبدت الشركة مليارات الدولارات من الارباح الفائتة، كما أن مصداقيتها تضررت بشكل كبير بعد سحب الملايين من هذه الهواتف.

وقالت سامسونغ أن الهواتف المعدلة المصنوعة من أجهزة نوت7 التي تم سحبها وغير المختومة، كانت مجهزة ببطاريات جديدة.

وأفادت الشركة أنهت ستقرر لاحقا ما ذا كانت ستطرح الهاتف المعدل للبيع في أماكن أخرى.

إلى ذلك، حددت الشركة سعر بيع الهاتف بـ 699 ألف ون (611 دولار) محليا، وهو سعر أدنى بكثير عن سعر النسخة السابقة، ويقارب ألف دولار.

هذا وأعيد نحو 3 ملايين هاتف غالاكسي نوت7 إلى الشركة العام الماضي.

يذكر أن سامسونغ أعلنت في نيسان/أبريل الماضي عن تحقيق أكبر أرباح فصلية في أكثر من ثلاث سنوات، رغم تعرض الشركة لضغوط على أكثر من جبهة.