أسهم أوروبا تغلق مرتفعة مدعومة بأسهم شركات النفط والبنوك

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية مرتفعة، لتبدأ النصف الثاني من العام على أقدام أقوى حيث قادت أسهم شركات النفط والبنوك صعودا واسعا للسوق من المستويات المنخفضة التي سجلتها الماضي بفعل القلق من تقييد الأوضاع النقدية.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.1%، بعدما أغلق يوم الجمعة عند أدنى مستوياته في شهرين، مسجلا أفضل يوم له في أكثر من شهرين. وصعد مؤشر ستوكس 50 لأسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو 1.3%.

وهبطت الأسهم في ثلاثة قطاعات فقط بينما ارتفع مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 2.7% وجاء بين أكبر القطاعات الرابحة. وتستفيد البنوك في العادة من التوقعات لرفع أسعار الفائدة.

وارتفعت أسهم بنوك بي.بي.إي.آر وبانكيا وكومرتس بنك بما يزيد عن 4%.

وصعد مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي، الذي سجل أسوأ أداء بين القطاعات في أوروبا منذ بداية العام، بنحو 2% حيث لقيت أسواق الخام دعما من أول هبوط في أنشطة الحفر النفطي في الولايات المتحدة خلال شهر.

وارتفع سهم بي.بي النفطية البريطانية الكبرى 1.9% وتوتال الفرنسية 2%.

وقال بنك جيه.بي مورغان إن أسهم شركات التعدين والطاقة من المنتظر أن تلقى دعما من ضعف الدولار الأمريكي.

ودفع ارتفاع أسعار النفط أيضا مؤشر قطاع الموارد الأساسية الأوروبي للصعود 3.2% مع ارتفاع سهم جلينكور 5%.

وقفز سهم نتس بنحو 11%، مسجلا أعلى مستوياته في أكثر من عام بعدما قالت شركة خدمات الدفع إنها تدرس خيارات بعد أن خاطبها مشترون محتملون.

وقال محللون إن الشركة الدنمركية قد تكون هدفا مغريا "لبضعة أنداد" وأشاروا إلى عملاقي بطاقات الائتمان ماستر كارد وفيزا كمشترين محتملين.