أثينا في مرمى تهديدات صندوق النقد

طباعة

يعتزم صندوق النقد الدولي عدم المشاركة بعد الآن في برنامج إنقاذ مالي أوروبي لليونان، رغم أنه من الجهات الدائنة لأثينا إلى جانب الاتحاد الأوروبي .

وكشف وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله عن أن الخطة اليونانية الثالثة لفترة من 2015 وحتى عام 2018 ستكون آخر خطة بمشاركة صندوق النقد الدولي.

هذا ويطالب الصندوق بشكل متواصل بتخفيف أعباء الديون اليونانية مؤكدا أن هذا الحل سيسمح بإنعاش اقتصاد البلد.

وبعدما شاركت المؤسسة المالية الدولية في تمويل الخطتين الأوليين من القروض الدولية الممنوحة لليونان لمساعدتها على مواجهة أزمة ديونها يبقى صندوق النقد الدولي مشاركا في الخطة الثالثة لكنه ويرفض الصندوق في الوقت الحاضر منح أموال رغم مشاركته في الخطة الثالثة من القروض الممنوحة لأثينا، ما لم تعمد منطقة اليورو إلى تخفيف أعباء الديون اليونانية التي تمثل 180 في المائة من إجمالي الناتج الداخلي لهذا البلد.

إلى ذلك، لم تبت منطقة اليورو بعد في هذه المسألة الشائكة بل أرجأت الملف إلى العام المقبل بضغط من برلين بصورة خاصة.