عروض الاستحواذ تكبح خسائر الأسهم الأوروبية

طباعة

اجتاح سيل من الأنباء عن صفقات اندماج واستحواذ بورصات أوروبا،  ليسجل سهم وورلدباي البريطانية لخدمات الدفع مستوى قياسيا مرتفعا، بعد أن تلقت الشركة عروض استحواذ وهو ما ساعد في كبح هبوط واسع في السوق في أعقاب مكاسب قوية في الجلسة السابقة.

وتراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3% متوافقا مع هبوط مؤشر الأسهم في منطقة اليورو ومؤشر الأسهم البريطانية.

وسجلت الأسهم الأوروبية يوم أمس أقوى أداء لها منذ 24 أبريل/نيسان حينما فاز إيمانويل ماكرون في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية.

وأدى إغلاق الأسواق الأمريكية في عطلة عيد الاستقلال أيضا إلى انخفاض أحجام التداول عن المعتاد.

وقفز سهم وورلدباي 27.7% مسجلا مستوى قياسيا مرتفعا بعدما تلقت الشركة عروضا للاستحواذ عليها من فانتيف لبطاقات الإئتمان وجيه.بي مورغان.

وجاء ذلك بعدما أعلنت منافستها الدنمركية نيتس أنها تلقت عروض استحواذ. وارتفع سهم نيتس ووايركارد الألمانية المنافسة أيضا بأكثر من 4 في المئة.

وزاد سهم إي.دي.بي 1.6%، بعدما ذكرت تقارير إن جاز ناتشورال الأسبانية خاطبت شركة المرافق البرتغالية بشأن صفقة اندماج بقيمة 40 مليار دولار ربما تخلق رابع أكبر شركة للمرافق في أوروبا من حيث القيمة السوقية.

وانخفض سهم جاز ناتشورال 0.6%. ونفت إي.دي.بي حدوث مفاوضات.

وتراجع أيضا سهم إي.دي.إف الفرنسية المنافسة للمرافق 4%، بعدما خفض بنك.إتش.إس.بي.سي تقييمه للسهم إلى توصية "بخفض الوزن النسبي في المحفظة الاستثمارية".

وارتفع سهم كلاريانت 3%، بعدما زاد إثنان من المستثمرين النشطاء حصتهما في شركة الكيماويات السويسرية مظهرين معارضتهما لاندماج مزمع مع هانتسمان الأمريكية.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.27%، ومؤشر كاك الفرنسي 0.4%، ومؤشر داكس الألماني 0.31%، ومؤشر إم.آي.بي للأسهم الإيطالية 0.09%، ومؤشر إيبكس الأسباني 0.35%.