خام برنت يظل دون 50 دولاراً مع ارتفاع إنتاج أوبك مجدداً

طباعة

ظل خام القياس العالمي مزيج برنت دون 50 دولارا للبرميل عند 49.60 للبرميل متأثراً بضغوط من زيادة أخرى في إمدادات أوبك.

وجاء استقرار سعر مزيج برنت رغم تعهد المنظمة بخفض الإنتاج، لكن التوترات السياسية التي تشهدها شبه الجزيرة الكورية والشرق الأوسط حدت من الخسائر.

هذا وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ستة سنتات إلى 47.02 دولار للبرميل.

وعلى الرغم من الانخفاضات، ارتفع العقدان نحو 12 بالمئة عن المستويات المنخفضة التي سجلاها في 21 يونيو حزيران، وإن كانت أسعار الخام ما زالت دون مستوى 50 دولارا للبرميل.

ومن جهة أخرى، ارتفعت صادرات النفط من منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" للشهر الثاني في يونيو حزيران رغم تعهد المنظمة بخفض الإنتاج في الفترة بين يناير كانون الثاني من هذا العام ومارس آذار 2018 لدعم الأسعار.

إلى ذلك، أعزى المتعاملون عدم تراجع الأسعار إلى تهديدات الأمن العالمي التي أعقبت اختبارات كوريا الشمالية المتكررة لصواريخ باليستية، إلى جانب الأزمة السياسية بين قطر وتحالف من دول

عربية تقوده السعودية والإمارات.