آبل تختبر ميزة لفتح قفل آيفون بوجه المستخدم

طباعة

لطالما اعتبرت ميزة التعرف على القزحية التي أطلقتها سامسونغ نقطة تميز بيعي كبيرة، ولأن آبل لا تقبل بتفرد منافستها الكورية، قررت أن تختبر تقنية جديدة للتعرف على الوجه بشكل ثلاثي الأبعاد، وبالتالي التعريف بالهوية وفتح قفل آيفون.

هذا، وتختبر آبل تقنية تعريف المستخدم بحيث تستخدم ليس فقط لفتح الهاتف بل حتى الدفع أو تشغيل بعض التطبيقات الأمنية الحساسة، كل هذا بدون لمس الزر إنما بالنظر إلى حساس يقوم بمسح الوجه بالكامل.

وستستخدم آبل حساساً ثلاثي الأبعاد للتعرف على الوجه، ومازالت الميزة قيد الاختبار حالياً ولايوجد ما يؤكد أنها ستطلقها في الآيفون القادم.

وأفادت بعض المصادر أن آبل أيضاً تستخدم ميزة التعرف على العين كما لدى سامسونغ، وبالتالي لو لم تنجح إحدى الطرق ونجحت الأخرى تطبقها في الهاتف النهائي.

وتركز الاختبارات على عاملين رئيسين هما السرعة و الدقة، بحيث لا يكفي أن يستجيب الحساس بسرعة معقولة ويفتح القفل خلال زمن قصير جداً، بل يجب أن لا يتم خداعه بسهولة مثل عرض صورة أو مجسم ثلاثي الأبعاد أو ربما التوائم.

ويعمل مهندسو آبل على اختبار عمل الحساس الجديد بمختلف الوضعيات، وعدم الاكتفاء فقط بتقريبه من الوجه عبر مسك الهاتف باليد، ذ أن هناك وضعيات متعددة مثل وضع الهاتف على الطاولة أو أي سطح مستوي والنظر من فوقه.

وقدمت آبل ميزة التعرف على البصمة قبل أربعة أعوام، وحان الآن موعد الإنتقال لجيل جديد من الحماية بحيث يتم مسح نقاط مميزة أكثر في الوجه بالمجسم ثلاثي الأبعاد مقارنة بالبصمة، وسيأتي يوم نستغني عن البصمة لكونها أصبحت أقل أماناً وكفاءة من مسح الوجه.