متاجر "هوبي لوبي" تصنع نسخاً من آثار عراقية في تسوية مع وزارة العدل الأمريكية

طباعة

وافقت شركة "هوبي لوبي" الأمريكية على صنع نسخ من آلاف القطع الأثرية المهربة من الشرق الأوسط والتي حصلت عليها من مهربي آثار من أجل متحف للكتاب المقدس يرأسه مديرها.

وقالت وزارة العدل في بيان إن النسخ ستشمل نحو 5500 قطعة أثرية اشترتها الشركة، ويرجع تاريخها إلى العراق، كما تم شحنها تحت بيانات مزيفة بالإضافة إلى 3 ملايين دولار لتسوية الاتهامات المدنية.

هذا وذكرت الشركة أنها كانت جديدة على عالم الآثار حين بدأت شراء القطع التاريخية لمتحفها للكتاب المقدس عام 2009 وأخطأت حين اعتمدت على تجار وشركات شحن "لم يفهموا الطريقة السليمة لتوثيقها وشحنها".

يذكر أن رئيس الشركة ستيف غرين هو رئيس مجلس إدارة ومؤسس متحف الكتاب المقدس وهو تحت الإنشاء في واشنطن العاصمة.