ماي وكوربن في نقاش حاد حول رواتب القطاع العام

طباعة

تسببت أجور القطاع العام بجدال حاد بين زعيم حزب العمال جيريمي كوربن ورئيسة الوزراء المحافظة "تيريزا ماي" المهتمة باعتماد التقشف، والتي ردت بأن البلاد عليها أن تعيش وفق إمكانياتها.

من جانبه، قال كوربن في البرلمان إن الموظفين بحاجة إلى زيادة رواتبهم، مشيراً إلى أن هناك وباء في البلاد اسمه الرواتب المتدنية، وأن تأثيره كارثي على الشباب.

واتهم كوربن رئيسة الوزراء باستغلال حسن نية الموظفين بشكل خطر، معتبراً أن وضع سقف لرفع الأجور سيتسبب بنقص الموظفين في القطاعات الصحية والتعليمية.

إلى ذلك، ردت ماي باتهام حزب العمال بأنه يريد التسبب بزيادة العجز في البلاد.

وأكدت رئيسة الوزراء على أن حكومتها تضع دوماً هواجس الموظفين في دائرة اهتماماتها.

هذا، وتراجعت القدرة الشرائية لقرابة 5 ملايين موظف في الإدارات المحلية، والمدارس والمستشفيات في السنوات الأخيرة مع تجميد رواتب القطاع العام لعامين، ثم رفعها بنسبة 1% سنوياً منذ أربع سنوات، لتبقى دون مستوى التضخم.