انكماش العجز التجاري الأمريكي مع ارتفاع الصادرات لأعلى مستوياتها في عامين

طباعة

تراجع العجز التجاري الأمريكي في مايو/أيار، حيث زادت الصادرات إلى أعلى مستوى في أكثر من عامين بقليل لكن التجارة ربما تواصل الضغط على  النمو الاقتصادي في الربع الثاني من العام.

وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية أن العجز التجاري تقلص 2.3% إلى 46.5 مليار دولار. ولم يجر تعديل العجز التجاري لشهر أبريل/نيسان وظل عند 47.6 مليار دولار.

وتوقع خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم أن يتراجع العجز التجاري إلى 46.2 مليار دولار في مايو/أيار.

وبحساب معدل التضخم، يكون العجز التجاري تقلص إلى 62.8 مليار دولار من 63.8 مليار دولار في أبريل/نيسان.

وزادت صادرات السلع إلى أعلى مستوى على الإطلاق في مايو/أيار بدعم من ارتفاع قياسي لصادرات النفط.

وزادت صادرات السلع والخدمات في مايو/أيار 0.4% إلى 192 مليار دولار وهو أعلى مستوى لها منذ أبريل/نيسان 2015 بدعم من زيادة صادرات السلع الاستهلاكية مثل الهواتف المحمولة وغيرها من الأجهزة المنزلية.

وتراجعت واردات السلع والخدمات 0.1% إلى 238.5 مليار دولار في مايو/أيار.

وانخفضت واردات الهواتف المحمولة وغيرها من الأجهزة المنزلية 0.9 مليار دولار وهو ما ساهم بالنسبة الأكبر في انخفاض قيمته 1.5 مليار دولار في واردات السلع الاستهلاكية.