الشركات الأمريكية تزيد حفارات النفط لكن بوتيرة تظل ضعيفة

طباعة

زادت شركات الطاقة الأمريكية عدد حفارات النفط للأسبوع الرابع والعشرين في 25 أسبوعا مع استمرار التعافي الذي بدأ قبل نحو عام لكن وتيرة الزيادة تباطأت في الأشهر الأخيرة مع تراجع أسعار النفط على الرغم من الجهود التي تقودها أوبك لخفص الإنتاج والقضاء على تخمة المعروض في الأسواق العالمية.

وقالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة إن الشركات زادت عدد منصات الحفر النفطية بواقع سبع حفارات في الأسبوع المنتهي في السابع من يوليو/تموز ليصل العدد الإجمالي إلى 763 منصة، وهو أكبر عدد منذ أبريل/نيسان 2015.

ويقابل هذا العدد 351 منصة حفر نفطية كانت عاملة في الأسبوع المقابل قبل عام. وزادت الشركات عدد الحفارات في 54 أسبوعا من الأسابيع الثمانية والخمسين الماضية منذ بداية يونيو/حزيران 2016.

بيد أن وتيرة زيادة عدد الحفارات تباطأت على مدار الأشهر القليلة الماضية مع تراجع أسعار الخام. وبلغ إجمالي عدد الحفارات التي أضيفت على مدار الأسابيع الأربعة الماضية ست منصات وهو أقل عدد منذ يناير كانون الثاني.

وجرى تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي عند نحو 44 دولارا للبرميل بما يضع عقود أقرب استحقاق على مسار الانخفاض لسادس أسبوع في الأسابيع السبعة الماضية بعد بيانات تظهر استمرار ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة.

وبعد أن اتفقت أوبك ومنتجون من خارجها في ديسمبر كانون الأول على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا لستة أشهر من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران 2017 وافقت المنظمة والمنتجون المستقلون في 25 مايو/أيار على تمديد الاتفاق تسعة أشهر إضافية حتى نهاية مارس/آذار 2018.

وارتفع إنتاج الولايات المتحدة واحدا بالمئة إلى 9.3 ملايين برميل يوميا الأسبوع الماضي في تصحيح لهبوط جرى تسجيله في الأسبوع السابق بسبب أعمال صيانة وإغلاقات بسبب إعصار.