تفاقم خسائر شركة القلعة المصرية 36% في الربع الأول رغم نمو الإيرادات 22%

طباعة

أظهرت نتائج الأعمال المجمعة لشركة القلعة المصرية الاستثمارية تفاقم خسائر الشركة بعد حقوق الأقلية بنحو 36 % رغم نمو الايرادات بنحو 22%.

وبلغت خسائر الشركة المجمعة بعد حقوق الأقلية 383.4 مليون جنيه (21.4 مليون دولار) في الربع الأول 2017 مقابل خسارة 281.6 مليون جنيه لنفس الفترة من العام الماضي.

وتتكبد القلعة خسائر متتالية منذ عام 2010.

يذكر أن الشركة توقعت أكثر من مرة التحول للربحية في الأعوام الماضية لكنها لم تتمكن من تحقيق ذلك حتى الآن، حيث تعمل منذ عامين على إعادة هيكلة الشركة والتخارج من الاستثمارات غير الرئيسية وتخفيض مديونية الشركات التابعة.

وتفاقمت خسائر القلعة إحدى أكبر شركات الاستثمار في مصر قبل حقوق الأقلية بنسبة 55% لتصل إلى 546.6 مليون جنيه في الربع الأول مقابل 352 مليون قبل عام.

وقالت القلعة في بيانها إن أغلب الخسائر "من العمليات غير المستمرة والتي في حالة استبعادها كانت القوائم المالية ستشهد تحسنا".

وزادت إيرادات نشاط القلعة 22% إلى 2.1 مليار جنيه في الربع الأول مقابل 1.7 مليار قبل عام.