البيان الختامي لقمة مجموعة العشرين يظهر الخلاف مع أمريكا بشأن التغير المناخي

طباعة

أظهر البيان الختامي الذي وافق عليه زعماء دول مجموعة العشرين خلافا بين الولايات المتحدة وباقي الأعضاء على اتفاقية باريس الخاصة بمكافحة آثار تغير المناخ.

وذكر البيان "علمنا بقرار الولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب من اتفاقية باريس".

وأضاف "زعماء الدول الأعضاء في مجموعة العشرين يعلنون أن اتفاقية باريس لا رجعة فيها".

وأعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون انه سيعقد قمة جديدة في 12 كانون الاول/ديسمبر محورها مكافحة التبدل المناخي وخصوصا على الصعيد المالي"، وذلك بعد عامين من دخول اتفاق باريس حيز التنفيذ.

فيما اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان قمة مجموعة العشرين توصلت الى "التسوية الافضل" بالنسبة الى ملف المناخ الشائك.

وبشأن التجارة، وهي إحدى النقاط التي كانت شائكة خلال قمة هامبورج على مدى يومين، اتفق الزعماء على "مكافحة (السياسات) الحمائية بما في ذلك كل الممارسات التجارية غير العادلة في الوقت الذي أقروا فيه بدور الأدوات المشروعة للدفاع عن التجارة في هذا الصدد".