ما هي توقعات اتحاد المصارف العربية بشأن معدل نمو أعمال القطاع خلال الفترة المقبلة؟

طباعة

على الرغم من معدلات النمو التي حققتها المصارف العربية قبل سنوات ، والتي كانت بوتيرة أقل ولا تتناسب مع وضعية الاقتصاد العربي، توقع الامين العام للاتحاد المصارف العربية تراجع معدل نمو اعمال هذه المصارف خلال الفترة المقبلة وذلك على خلفية الأزمة الخليجية، حيث تعد دول الخليج الداعم الاكبر في زيادة معدل النمو في محافظ البنوك العربية.

وبناء على هذه التحديات التي تواجهها المصارف العربية ، طالب الأمين العام للمصارف العربية بعزل القطاع المصرفي عن الشأن السياسي، كاشفا في الوقت ذاته أن إجمالي اصول القطاع المصرفي العربي تخطت مستوى 3.2 تريليونات دولار في الربع الاول من هذا العام وارتفعت الودائع  إلى 2.1 تريليون دولار، أما القروض فقد بلغت 1.7 تريليون دولار خلال الفترة ذاتها، موضحا ان تلك الارقام توضح اهمية الدور الذي يلعبه القطاع المصرفي العربي فى تمويل الاقتصاد.

كما شدد اتحاد المصارف العربية على ضرورة تعزيز البنوك المركزية جهودها نحو تطوير بنية تحتية ونظم سليمة وفعالة للدفع والتسويات، وهو ما يدعم سلامة القطاع المالي وقدرته على الحد من المخاطر النظامية، الأمر الذي يعزز الشمول المالي ويساهم في النمو الاقتصادي.