بنك أوف سايبرس يسجل اول ربح فصلي منذ بداية 2012

طباعة
حقق بنك اوف سايبرس، اكبر مصرف في قبرص, ارباحا صافية بقيمة 31 مليون يورو في الاشهر الثلاثة الاولى من العام بعد سبعة فصول متتالية من الخسائر. والبنك الذي يطبق اعادة هيكلة شاملة،  يسجل بذلك اولى ارباحه الصافية منذ الفصل الاول 2012. وفي الفصل الرابع 2013, أعلن بنك اوف سايبرس عن خسارة 103 ملايين يورو. وبين يناير/كانون الثاني  ومارس/اذار تراجعت الودائع من 14,97 مليار يورو الى 14,06 مليارا. وقبرص التي كانت على شفير الافلاس بسبب انكشاف مصارفها نتيجة الازمة اليونانية, حصلت في اذار/مارس 2013 على قرض بقيمة 10 مليارات يورو من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي. لكن هذا القرض ترافق مع شروط تقشفية صارمة حيث اضطرت الجزيرة الى تصفية احد مصارفها الرئيسية, لايكي بنك, واعادة هيكلة المصرف الاول, بنك اوف سايبرس, مما ادى الى خسارة المودعين ما بين 47,5 و100 بالمئة من ودائعهم التي تفوق قيمتها ال100 الف يورو. وتعهدت قبرص تطبيق اقتطاعات مالية كبيرة وعمليات تخصيص. ورحب رئيس مجلس ادارة مدير عام البنك جون باتريك هوريكان بالنتائج, قائلا "لقد احرزنا تقدما كبيرا في تطبيق خطة اعادة الهيكلة في الفصل الاول من العام 2014". واضاف ان "متاخرات القروض التي تفوق 90 يوما (ديون مشكوك في تحصيلها) انخفضت للمرة الاولى بعد 16 زيادة فصلية متتالية".
//