أسواق أوروبا تهبط متأثرة بخسائر القطاعات الدفاعية

طباعة

ختمت الأسهم الأوروبية الجلسة على انخفاض متأثرة بخسائر القطاعات الدفاعية مثل السلع الاستهلاكية والشركات العقارية والتي طغت على مكاسب شركات صناعة السيارات والتعدين.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7% عند الإغلاق، في حين هبط مؤشر منطقة اليورو ومؤشر الأسهم القيادية 0.4% في معاملات هادئة تخللتها إعلانات عن نتائج الشركات ومزيد من الصفقات.

واتسم أداء شركات المنتجات الاستهلاكية مثل الأغذية والمشروبات والسلع المنزلية بالضعف وتراجع مؤشر قطاع الشركات العقارية 1.2%.

في المقابل ارتفع مؤشر قطاع السيارات واحدا بالمئة بعد أن أظهرت البيانات ارتفاع مبيعات السيارات بالصين.

وقال فالنتين بيسات محلل الأسهم لدى ميراباود لإدارة الأصول "نلحظ أن نتائج قطاعات الأسهم الدفاعية ضعيفة بوجه عام في حين تحافظ القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية على زخمها الإيجابي."

وكان مؤشر الموارد الأساسية هو المؤشر القطاعي الآخر الوحيد المرتفع حيث صعد 0.5% مع ارتفاع أسعار المعادن.

ومحا سهم بيرسون مكاسبه المبكرة ليهبط أكثر من خمسة بالمئة بعد بيع 22% في بنجوين راندوم هاوس للنشر. وأبدى المحللون مخاوف بشأن أثر ذلك على توزيعات الأرباح في المستقبل.