أمريكا ترجئ قرارا بشأن رفع العقوبات عن السودان ثلاثة أشهر

طباعة

أرجأت الولايات المتحدة البت في قرار رفع العقوبات بشكل دائم عن السودان بسبب قضايات متعلقة بحقوق الإنسان وقضايا أخرى لمدة ثلاثة أشهر .

وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما رفع العقوبات لمدة ستة أشهر في يناير كانون الثاني مما أدى إلى تعليق الحظر على التجارة والإفراج عن أصول وإزالة عقوبات مالية.

وكان من المتوقع أن يصدر الرئيس الحالي دونالد ترامب يوم الأربعاء 12 يوليو تموز قرارا بشأن ما إذا كان سيلغي العقوبات بشكل دائم، لكن وزارة الخارجية الأمريكية قالت إنها "قلقة بشدة" من سجل السودان في مجال حقوق الإنسان.

وأشارت الوزارة إلى أن السودان أحرز "تقدما كبيرا ومهما في الكثير من المجالات" لكنها قالت إن الأمر يحتاج إلى ثلاثة أشهر أخرى للتأكد من أن السودان عالج بشكل تام مخاوف واشنطن.

وقال السودان إنه استجاب لكل المطالب الأمريكية لرفع العقوبات التي فرضت منذ 20 عاما وأعاقت اقتصاد البلاد.

وأوضحت وزارة الخارجية الأمريكية أنها "سترفع العقوبات إذا جرى تقييم حكومة السودان بأنها تحرز تقدما مستمرا في هذه المجالات بنهاية فترة المراجعة الممتدة".

يذكر أن المطالب الأمريكية تشمل حل صراعات عسكرية داخلية في مناطق مثل دارفور والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب وتحسين دخول المساعدات الإنسانية.