النفط يقلص مكاسبه رغم الهبوط الحاد في المخزونات الأمريكية

طباعة

ارتفعت العقود الآجلة للنفط لتحافظ على بعض مكاسبها السابقة بعد تقرير أظهر انخفاض كبير في مخزونات الخام الأمريكية، لكن بيانات تشير إلى طلب ضعيف على البنزين خففت أثر ذلك.

وانخفضت مخزونات الولايات المتحدة من الخام 7.6 ملايين برميل الأسبوع الماضي في أكبر تراجع أسبوعي لها خلال عشرة أشهر حسبما ذكرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وفاق ذلك بكثير التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لانخفاض قدره 2.9 مليون برميل لكنه جاء أقل قليلا من قراءة معهد البترول الأمريكي الذي قال أمس إن المخزونات تراجعت 8.1 ملايين برميل.

غير أن مخزونات الخام الأمريكية البالغة 495.4 مليون برميل ما زالت عند النصف الأعلى لمتوسط نطاق هذا الوقت من العام.

وتراجعت مخزونات البنزين الأمريكية 1.6 مليون برميل بينما توقع المحللون ارتفاعها 1.1 مليون برميل لكنها تظل هي الأخرى عند النصف الأعلى من متوسط النطاق.

من جانبه، أكد كبير محللي الطاقة لدى غلوبال جاس أناليتكس أبيشيك كومار - وهي تابعة لانترفاكس إنرجي في لندن -  "الطلب الأمريكي على البنزين ما زال باهتا ومخزونات البنزين ما زالت فوق متوسط خمس سنوات وهو ما سيكبح المكاسب في أسعار الخام والبنزين."

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 22 سنتا بما يعادل 0.5% ليتحدد سعر التسوية عند 47.74 دولار للبرميل، وزاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 45 سنتا أو واحدا بالمئة ليغلق عند 45.49 دولار.

وضغطت الزيادة الأكبر في الخام الأمريكي على العلاوة السعرية لعقد أقرب استحقاق لخام برنت فوق خام غرب تكساس الوسيط لتصبح 2.08 دولار للبرميل وهو أقل مستوى هذا الشهر.

وقبل أن يصدر تقرير إدارة معلومات الطاقة كان برنت مرتفعا 1.9% وغرب تكساس الوسيط 2.4%.