توتال تنقب عن الغاز قبالة قبرص رغم انهيار محادثات السلام

طباعة

تحركت سفينة حفر تعاقدت معها توتال الفرنسية وإيني الإيطالية إلى موقع لبدء التنقيب عن الغاز قبالة قبرص بحسب وزير الطاقة القبرصي.
وتأتي أعمال الحفر، وهي بموجب التزام تعاقدي بين توتال وقبرص، بعد أيام من انهيار محادثات لإعادة توحيد جزيرة قبرص المنقسمة بين القبارصة اليونانيين والأتراك.
وتقول تركيا إن الحكومة المعترف بها دوليا لا تملك الصلاحية للتنقيب عن النفط والغاز.
وتملك الشركتان توتال وإيني حقوق ترخيص في الامتياز وهو كشف الغاز المصري البحري العملاق الذي حققته إيني في 2015.