التجارة الصينية تفوق التوقعات في يونيو بدعم قوي من الطلب العالمي

طباعة

حققت الصين أرقاما تجارية أقوى من المتوقع في يونيو حزيران بدعم قوة الطلب العالمي على السلع الصينية وزيادة الإقبال على مواد البناء في الداخل غير أن القيود المحلية على الإقراض قد تؤثر على الواردات في وقت لاحق من العام.
وأظهرت بيانات رسمية أن صادرات ثاني أكبر اقتصاد في العالم زادت 11.3 بالمئة على أساس سنوي في حين زادت الواردات 17.2 بالمئة ليتجاوز كلاهما توقعات المحللين.
وفي حين استفادت الصادرات من الطلب القوي على الالكترونيات والسلع الصناعية فقد يفضي الفائض التجاري المتزايد وبخاصة مع الولايات المتحدة إلى توترات تجارية حيث يسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتعزيز نشاط القطاع الصناعي في أمريكا .
وحققت الصين فائضا تجاريا بلغ 42.77 مليار دولار في يونيو حزيران وهو ما يتجاوز بقليل توقعات المحللين لتحقيق فائض 42.44 مليار دولار ويزيد على الفائض التجاري لمايو أيار البالغ 40.81 مليار دولار.