أسواق أوروبا تستقر بعد صعودها لأعلى مستوى في 3 أسابيع

طباعة

 بددت الأسهم الأوروبية مكاسبها المبكرة في تعاملات هزيلة مع بدء موسم إعلان النتائج المالية الفصلية للشركات الكبرى في المنطقة والولايات المتحدة.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مستقرا بعدما لامس أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع، بينما غير المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو اتجاهه ليغلق منخفضا 0.3%.

وفي الأسبوع الماضي، سجلت المؤشرات الأوروبية أقوى أداء أسبوعي لها فيما يزيد على شهرين مع إقبال المستثمرين على شراء الأسهم عند مستويات منخفضة مع ميل البنوك المركزية قليلا إلى تشديد السياسة النقدية.

وبدأ موسم إعلان النتائج المالية للربع الثاني من العام في الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي بنشر نتائج سيتي غروب وجيه.بي مورغان.

ويتوقع المحللون نمو الأرباح 9% على أساس سنوي للشركات الأوروبية مقارنة مع 8% للشركات الأمريكية بحسب تومسون رويترز آي/بي/إي/إس.

وقفز سهم ويرغروب بما يزيد على ثمانية في المئة وكان الرابح الأكبر على قائمة المؤشر الأوروبي بعدما رفعت مجموعة الأعمال الهندسية البريطانية توقعاتها لوحداتها للنفط والغاز بفضل أنشطة الحفر القوية في أمريكا الشمالية.

وزاد سهم تلينور أيضا بأكثر من ثمانية في المئة بعدما رفعت شركة الاتصالات النرويجية توقعاتها لهوامش الأرباح في 2017 بعد أن تجاوزت نتائجها التشغيلية التقديرات.

لكن أسهم أتلاس كوبكو وساندفيك السويديتين للأعمال الهندسية تراجعت بما بين 4.6 و7.5 في المئة بعدما جاءت النتائج دون التوقعات بقليل.

وفي أنحاء أوروبا، ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.35 في المئة عند الإغلاق، بينما تراجع المؤشر داكس الألماني بنفس النسبة، في حين هبط المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.1%.