"مايكروسوفت" تتعاون مع "غوغل الصين" في مجال السيارات المستقلة

طباعة

تعتزم "مايكروسوفت" التعاون مع مجموعة "بايدو" الملقبة بـ "غوغل الصين" على تطوير تكنولوجيات للسيارات المستقلة في العالم، بحسب بيان صادر عن الشركتين.

وانضمت "مايكروسوفت" بالتالي إلى حوالى خمسين مجموعة تابعة لتحالف "أبولو" وهو منصة مفتوحة أطلقتها "بايدو" في نيسان/أبريل بهدف تشارك تكنولوجيا السيارات المستقلة مع المصنعين، وفق ما جاء في البيان الذي نشرته "مايكروسوفت".

وستزود المجموعة الأميركية هذه المنصة بتكنولوجيات "الحوسبة الذكية" التي طورتها تحت اسم "آجر" القائمة على تقنيات الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي.

وتهدف هذه الشراكة إلى تطوير نماذج السيارات المستقلة في العالم أجمع خارج الصين، بحسب البيان.

من جانبه، أوضح نائب رئيس "مايكروسوفت" كيفن دالاس في البيان "نحن متحمسون جدا لفكرة عقد شراكة مع بايدو، من شأنها أن تساعدنا على أن نخطو خطوة كبيرة ... للتركيز على ميزات السيارات ذاتية القيادة".

وأضاف "في وسعنا بفضل أنظمة الحوسبة الذكية التي طورناها ... تسريع العمل لجعل السيارات المستقلة أكثر أمنا".

وقال رئيس "بايدو"  يا-شي تشانغ - التي سبق أن جربت أولى نماذجها للسيارات المستقلة سنة 2015 - "سيتسنى لشركائنا التركيز على الابتكار بدلا من تخصيص الجهود لتطوير أنظمة سحابية خاصة بهم".

وتتكاثر الشراكات في مجال السيارات المستقلة التي تعلق عليها آمال كبيرة. ويأتي الإعلان عن هذا التعاون بين "مايكروسوفت" و"بايدو" في وقت يخيم فيه التوتر على العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.