عجز الميزانية في الأردن يهبط 24% في النصف الأول 2017

طباعة

كشف رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي عن تراجع عجز ميزانية بلاده قبل المنح الخارجية بنسبة 23.9% على أساس سنوي، في النصف الأول من العام الجاري.

جاء ذلك خلال لقاء عقده الملقي في وزارة المالية لمناقشة أداء الميزانية العامة للدولة حتى نهاية يونيو/حزيران الماضي.

وبلغت قيمة عجز ميزانية المملكة قبل المنح الخارجية 405 ملايين دينار (حوالي 571 مليون دولار) في الأشهر الستة الأولى من 2017، مقابل عجز بقيمة 532 مليون دينار (ما يعادل 750.1 مليون دولار) في الفترة المماثلة من 2016، بحسب بيان أوردته وكالة الأنباء الرسمية "بترا".

وتراجعت المنح المالية المقدمة للمملكة في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 51% إلى 166.4 مليون دولار، مقارنة بـ 339.8 مليون دولار خلال الفترة نفسها من 2016.

وبلغت قيمة العجز في الميزانية الأردنية بعد المنح 287 مليون دينار (حوالي 404.7 ملايين دولار).

ووفق قانون الموازنة العامة للعام الحالي، من المتوقع أن يصل العجز المالي للميزانية بعد المنح إلى 693 مليون دينار (977.4 مليون دولار).

ونفذت المملكة منذ فبراير/شباط الماضي رزمة إجراءات شملت رفع أسعار المحروقات وزيادة رسوم الاتصالات، وفرض زيادات في رسوم بعض المعاملات الحكومية بهدف تعزيز الإيرادات.

يذكر أن السنة المالية في المملكة تبدأ مطلع يناير/كانون الثاني، حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول من العام ذاته، بحسب قانون الموازنة الأردنية.