المعجل السعودية توقع اتفاقية مع إيسار بروجيكتس العالمية

طباعة
وقعت مجموعة محمد المعجل السعودية مذكرة تفاهم مع شركة إيسار بروجيكتس - إحدى شركات الهندسة والتشغيل والمقاولات الدولية  والتي تتخذ من دبي مقرا لها - لتقديم خدمات المقاولات اللازمة لمشاريعها التطويرية في منطقة جازان، ومنها مصفاة جازان، والتي ستكون العمود الفقري لمدينة إقتصادية جديدة تسهم بشكل كبير في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية في المنطقة. وستكون المصفاة، والتي تعمل بطاقة تكرير تبلغ 400 الف برميل من النفط الخام يومياً، واحدا من أهم مشاريع شركة أرامكو السعودية لتطوير ودعم اقتصاد جازان والمناطق المحيطة بها، والتي ستكون قادرة عند الانتهاء منها، على معالجة النفط العربي الخام الثقيل والمتوسط لتصنيع 75 الف برميل يوميا اليوم من الجازولين، و250 الف برميل يوميا من الديزل ذي المحتوى الكبريتي المنخفض و80 الف برميل يوميا من متخلفات التقطير الفراغي لاستخدامها كوقود في محطات توليد الطاقة الكهربائية. وتأتي مذكرة التفاهم هذه في إطار خطة إعادة الهيكلة التي حددتها مجموعة المعجل وكذلك نموذجها الجديد الذي يركز على تقديم خدمات عالية النوعية، كالعمالة المؤهلة وخدمات السقالات وتصنيع الأجزاء الحديدية وتوفير مساكن العاملين وخدمات الإعاشة وغيرها من الخدمات الأخرى التي تحتاجها شركات المقاولات، ومنها شركة إيسار بروجيكتس، والتي تتطلع إلى أن يكون لها دورا أكثر فعالية في السوق السعودية. وقد نصت المذكرة الموقعة بين الطرفين على استفادة شركة إيسار بروجيكتس من القدرات العالية لمجموعة المعجل وسجلها الحافل في سوق المقاولات السعودي، وقدرتها على تأمين طواقم عمل عالية التدريب وخدمات الدعم اللوجستي اللازمة للمشاريع الكبرى التي تميزت بها إيسار على مستوى العالم. كما تتطلع المعجل إلى الاستفادة من تجربة إيسار في إدارة المشاريع الكبرى وإمكانياتها القادرة على توظيفها في مشاريع كبرى؛ ومنها مشاريعها في منطقة جازان السعودية، والمقرر لها أن تسهم في إنعاش الإقتصاد المحلي وتأمين المزيد من فرص العمل لأبناء المنطقة. وفي تعليقه على مذكرة التفاهم، صرح الرئيس التنفيذي لمجموعة المعجل ستيوارت ماكفيل" إننا سعداء بالعمل مع شركة إيسار بروجيكتس وإطلاق هذا التحالف، والذي سوف يعزز من الفرص المتاحة أمام المجموعة في المملكة. لقد اخترنا إيسار كشريك لنا لخبرتها الطويلة في مشاريع النفط والغاز في منطقة آسيا والعالم. كما تأتي هذه الشراكة في إطار الإستراتيجية الجديدة لمجموعة المعجل، والتي تقوم على تقديم خدمات مقاولات عالية النوعية للشركات الكبرى العاملة في المملكة." من جهته، صرح الرئيس التنفيذي لشركة ايسار بروجيكتس إلوين بودين، " أن السعودية تعد سوقا هامة بالنسبة لنا. كما سنتمكن من خلال هذه الشراكة من تقديم خدمات عالية القيمة لعملائنا في المنطقة والمشاركة بفعالية في تطوير منطقة جازان وتأمين العمالة المدربة وغيرها من المتطلبات الأخرى اللازمة لمشاريعنا وإلى أقصى حد ممكن." الجدير بالذكر أن مصفاة جازان بالإضافة إلى المحطة الفرعية الجاري العمل على انشائها تعد من أكبر أربع مصافي تم إنشاؤها على مستوى العالم خلال العشرين عاما الماضية، والتي سوف تسهم في إنعاش إقتصاد المنطقة الجنوبية من السعودية من خلال تأمين أكثر من ألف فرصة عمل مباشرة وأربعة آلاف فرصة عمل غير مباشرة أخرى لأبناء تلك المنطقة.
//