الطيران العماني في محادثات مع إيرباص وبوينغ لزيادة طائراتها

طباعة

تجري شركة الطيران العماني محادثات مع شركتي إيرباص وبوينغ لصناعة الطائرات لزيادة أسطولها من الطائرات العريضة البدن إلى 25 طائرة، وتأمل الشركة باستكمال الاتفاق خلال شهرين أو ثلاثة شهور، بحسب ما أعلن الرئيس التنفيذي لشركة الطيران العماني بول جريجورويتش.

وقال جريجورويتش إن الشركة تمتلك حاليا 16 طائرة عريضة البدن، منها ست طائرات بوينغ طراز 787 دريملاينر وعشر طائرات إيرباص طراز "A330"، لكنها تأمل بزيادة هذا العدد إلى 25 طائرة.

وسيشمل هذا استبدال بعض طائرات إيرباص الموجودة حاليا وإضافة تسع أخرى جديدة.

وأبلغ الرئيس التنفيذي رويترز - على هامش مؤتمر صحافي في كوالالمبور - "نتفاوض حاليا مع إيرباص وبوينغ. إذا كان هناك عرض جيد (من بوينغ) ربما نأخذ جميع الطائرات منها أو يمكننا أن نمزج بين طائرات إيرباص "A350" وبوينغ 787".

وتعليقا على القيود التي تواجهها شركة الخطوط الجوية القطرية بسبب الأزمة الخليجية، قال جريجورويتش إن الشركة "تسد الفجوات عند الحاجة" لنقل الحجاج والمعتمرين إلى بلادهم.

وأدت الأزمة إلى حرمان الخطوط الجوية القطرية من حقوق الهبوط والإقلاع في مطار دبي الدولي وحصلت عليها شركة الطيران العماني.

وقال رئيس الشركة "امتلكنا عندئذ فرصة زيادة الرحلات بين مسقط ودبي من ثماني إلى عشر رحلات يوميا".