وريثة "سامسونغ" تدفع 7.6 ملايين دولار لزوجها السابق

طباعة

أمرت محكمة في كوريا الجنوبية وريثة مجموعة سامسونغ "لي بو-جن" بدفع 8.6 مليارات وون (حوالي 7.64 ملايين دولار) لزوجها السابق لتسوية قضية طلاقهما.

وقالت متحدثة باسم محكمة الأسرة في سول لرويترز إن لي (46 عاما)، المديرة التنفيذية لفندق شيلا وابنة لي كون-هي مؤسس مجموعة سامسونغ الذي يعاني مشاكل صحية، حصلت على وصاية كاملة على ابنها من الموظف السابق في إحدى الشركات التابعة للمجموعة.

وكانت وسائل الإعلام تطلق على إيم وو-جي (48 عاما)، زوج وريثة سامسونغ، لقب "السيد سندريلا" نظرا لخلفيته المتواضعة قبل زواجه من لي عام 1999.

وتقدمت لي في أواخر عام 2014 بدعوى طلاق من إيم وطلبت الوصاية الكاملة على ابنهما.

ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية عن أحد محامي إيم عزمه استئناف الحكم إذ أنه طالب في دعوى الطلاق التي تقدم بها بدوره بتسوية مالية تصل إلى 1.2 تريليون وون (1.1 مليار دولار).

ولم يتسن لرويترز الاتصال بمحامي إيم أو ممثلين عن لي للحصول على تعقيب.

وكان إيم موظفا في شركة أمن تابعة لمجموعة سامسونغ والتقى لي خلال مناسبة تطوعية.

ونال إيم بعد زواجه من لي شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا المرموق وتدرج بسرعة في المناصب في شركة سامسونغ حتى وصل إلى منصب نائب الرئيس التنفيذي لإحدى شركات المجموعة.

وتقدر مجلة "فوربس" ثروة لي بحوالي ملياري دولار وهي تقريبا قيمة حصتها البالغة 5.5% من مجموعة سامسونغ.