تباين اداء الأسواق الخليجية وبورصة قطر تواصل الصعود

طباعة

واصلت بورصة قطر تعافيها من المستويات المنخفضة التي سجلتها بعد الأزمة الدبلوماسية مع دول عربية مجاورة، بينما دفع ارتفاع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) بورصة المملكة للصعود.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة مع صعود سهم سابك 1.1 في المئة إلى 99.90 ريال.

غير أن الاداء االاسبوعي كان سلبيا، حيث تراجع المؤشر بنسبة 0.7%

ورفع بنك مورغان ستانلي تقييمه لسهم سابك إلى توصية "بزيادة الوزن النسبي في المحفظة الاستثمارية" من "وزن مساو لبقية مكونات المحفظة" كما رفع السعر المستهدف للسهم إلى 122 ريالا من 86 ريالا.

وواصل سهم مصرف الإنماء أداءه القوي ليصعد 3.7% وكان الأكثر تداولا في السوق، بعدما سجل البنك نتائج مالية فصلية أفضل من المتوقع.

وقفز سهم تهامة للإعلان والعلاقات العامة والتسويق القابضة 5.8 في المئة بعدما أعلنت الشركة عن بيع كامل حصتها في اد أرت مديان للإعلان مقابل أربعة ملايين ريال (1.1 مليون دولار).


الامارات

هبط مؤشر سوق دبي 0.2 في المئة. وقفز سهم أملاك للتمويل 14.3 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق بعدما قالت داماك العقارية إنها دخلت في شراكة مع أملاك لبيع عقار ثان للعملاء. وتراجع سهم داماك اثنين في المئة.

وقفز سهم شعاع كابيتال بالحد الأقصى اليومي البالغ 15 في المئة بعدما قالت الشركة إنها أنجزت اتفاقية للاستحواذ على المتكاملة كابيتال والمتكاملة للأوراق المالية وتنتظر الموافقة النهائية من الجهات التنظيمية.

وعلى مدار الاسبوع، ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 1%.


وفي العاصمة أبوظبي، انخفض المؤشر 0.9 في المئة إلى 4552 نقطة. مع تراجع مؤشر البنوك 1.18% والعقار 0.22% والاتصالات 0.82%.

وهبطت مستويات السيولة المتداولة في السوق إلى أدنى مستوياتها وبلغت نحو 77.4 مليون درهم بتداول 63.5 مليون سهم نفذت في 760 صفقة فقط، حيث ارتفعت أسعار أسهم 6 شركات وتراجعت أسعار أسهم 9 شركات.

وتراجع أبوظبي الأول 1.83% إلى 10.70 درهم بتداول 5.2 مليون درهم ورأس الخيمة الوطني 6.45% إلى 4.35 درهم، والاتحاد الوطني 0.87% إلى 4.58 درهم، وارتفع بنك الاستثمار 12.08% إلى 2.69 درهم وبنك الشارقة 0.82% إلى 1.23 درهم.

وزاد المؤشر العام على مدار الاسبوع الماضي بنسبة 0.8%.


قطر

وفي الدوحة، زاد المؤشر العام بنسبة 0.4 في المئة إلى 9542 نقطة. وأغلق المؤشر عند 9924 نقطة في الرابع من يونيو/حزيران قبل يوم من اندلاع الأزمة وتعافى بما يزيد عن عشرة في المئة من مستواه المنخفض الذي سجله في بداية يوليو/تموز.

وصعد سهم بنك الدوحة اثنين في المئة بعدما ارتفع صافي ربح المصرف في النصف الأول من العام إلى 716 مليون ريال (197 مليون دولار) من 708 ملايين ريال قبل عام مع زيادة ربح التشغيل 4.8 في المئة.

وارتفع سهم الخليج الدولية للخدمات التي تورد منصات الحفر النفطي 3.5 في المئة وسهم أريد للاتصالات 2.8 في المئة.

وتراجع سهم الملاحة القطرية 5.2 في المئة. وكان السهم من بين أوائل الأسهم التي تعافت بعد اندلاع الأزمة بفعل آمال بأن الشركة ستستفيد من إعادة تنظيم المسارات البحرية لواردات قطر وارتفع متجاوزا مستواه قبل الأزمة.

لكن السهم لم يشهد تحركات في الأسبوعين السابقين مع عودة الأموال إلى أسهم قطرية أخرى.

وأشارت النتائج المالية الفصلية للبنوك وبيانات الاقتصاد الكلي في الأيام الماضية إلى أن تأثير الأزمة حتى الآن على اقتصاد قطر ليس بالسوء الذي كان يخشاه البعض.

وأظهرت بيانات البورصة في الأيام الماضية أن المستثمرين الأجانب غير العرب اشتروا أسهما قطرية أكثر مما باعوا في السوق، بينما واصل المستثمرون الخليجيون خفض حيازاتهم في قطر.

وعلى مدار الاسبوع زاد المؤشر العام بنسبة 0.8%.


الكويت

وفي الكويت، هبط المؤشر الرئيسي 0.19% إلى 6781 نقطة ومؤشر كويت 15 للأسهم القيادية يصعد 0.46% إلى 931.35 نقطة.

وارفتع سهم بنك الكويت الوطني 0.44% وبيت التمويل الكويتي 2.8% والأهلي المتحد البحريني 1.4%.

كما تراجعت أسهم بنك الخليج 0.8% وبنك برقان 1.8% وزين 0.5%.


مصر

وفي القاهرة، زاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1 في المئة مع صعود سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر، 0.2 في المئة.

وسجل البنك صافي ربح مجمع في الربع الثاني بعد حقوق الأقلية بلغ 1.83 مليار جنيه مصري (102 مليون دولار) مقابل ربح قدره 1.46 مليار جنيه قبل عام، مع ارتفاع الإيرادات المجمعة إلى مستوي قياسي بلغ 3.55 مليار جنيه.

لكن سهم حديد عز هبط بشدة للجلسة الثالثة على التوالي بعدما سجلت الشركة نتائج فصلية ضعيفة هذا الأسبوع حيث تراجع 3.9 في المئة مسجلا أدنى مستوياته في أربعة أشهر.