الإنترنت سيضيف 160 مليار دولار لاقتصادات دول الخليج بحلول 2025

طباعة

توقع تقرير من شركة "أيه تي كيرني" للاستشارات أن حلول الانترنت الحديثة والتي يطلق عليها الثورة الصناعية الرابعة ستساهم بحصة إضافية تصل إلى 11% من الناتج المحلي الإجمالي المتنامي لدول مجلس التعاون الخليجي.

وتوقع التقرير وصول حجم سوق حلول الانترنت في المنطقة الخليجية إلى 11 مليار دولار، وستضيف تلك الحلول للاقتصاد الاجمالي نحو 160 مليار دولار بحلول العام 2025.

ووفقا للتقريرفان حكومات المنطقة تستثمر بشكل متزايد في تقنيات الجيل التالي مثل إنترنت الأشياء في محاولة لتنويع اقتصاداتها بعيدا عن الاعتماد على النفط.

وأشار إلى أن حلول إنترنت الأشياء ستؤثر على قطاعات الأعمال الرئيسية، مثل الصناعات التحويلية والتي ستستفيد أكثر من غيرها من حيث مكاسب الإنتاجية واقتصادات الوقت بقيمة تصل إلى 43 مليار دولار أميركي.

و ستتمكن المصانع من تحسين الإنتاجية عبر تتبع المخزون بشكل أفضل، وتقليل زمن التوقف عن العمل، وتحسين جودة الإنتاج. ويمكن للصناعة التحويلية المعززة الاسهام بنسبة 4% في الناتج المحلي الإجمالي.