صندوق النقد يبقي توقعاته للنمو العالمي دون تغيير ويرفعها لمنطقة اليورو والصين

طباعة

أبقى صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي دون تغيير للعامين الحالي والمقبل في حين عدل توقعات النمو لمنطقة اليورو والصين صعوديا.
وقال صندوق النقد إن معدل نمو الناتج العالمي الإجمالي سيبلغ 3.5% في 2017 و3.6 في 2018. وكان آخر تحديث للتوقعات صدر في أبريل نيسان.
وفي تقرير يونيو حزيران خفض الصندوق توقعات النمو في الولايات المتحدة في عامي 2017 و2018 إلى 2.1% مقابل 2.3 و2.5 % على التوالي قبل ثلاثة أشهر.
وتوقع الصندوق نموا أقوى قليلا في منطقة اليورو في 2017 ليسجل 1.9% بزيادة 0.2 نقطة مئوية عن أبريل نيسان. وبالنسبة للعام القادم، قال الصندوق إن النمو في منطقة العملة الموحدة سيرتفع قليلا إلى 1.7% بزيادة 0.1 نقطة مئوية عن التوقعات قبل ثلاثة أشهر.
وخفض الصندوق توقعات النمو في بريطانيا 0.3 نقطة مئوية إلى 1.7% مشيرا إلى نشاط أضعف من التوقعات في الربع الأول وأبقى على توقعات النمو للعام المقبل 2018 بدون تغيير عند 1.5 في المئة.
وبالنسبة للصين توقع الصندوق نموا أقوى عند 6.7% في 2017 بارتفاع 0.1 نقطة مئوية عن التوقعات في أبريل نيسان. ولكنه سيتباطأ في 2018 إلى 6.4 في المئة إلا أنه أعلي 0.2 نقطة مئوية من توقعات أبريل نيسان بناء على توقعات بأن بكين ستحافظ على مستوى مرتفع للاستثمارات العامة.