الاسترليني يتعافى بعد أسوأ أسبوع له في 9 أشهر مقابل اليورو

طباعة

تعافى الجنيه الاسترليني بعد أسوأ أسبوع له في تسعة أشهر أمام اليورو مع إقبال المستثمرين على بيع العملة الأوروبية وتعليقات لوزراء عن اتفاق انتقالي يضمن خروجا سلسا لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ومنيت العملة البريطانية بخسائر بلغت أكثر من 2.5% مقابل اليورو الأسبوع الماضي وسجلت يوم الجمعة أدنى مستوى في ثمانية أشهر عند 89.94 بنس مع صعود العملة الأوروبية بفعل توقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيشدد السياسة النقدية العام القادم.

وصعد الاسترليني خلال الجلسة بنسبة 0.6% إلى 89.24 بنس لليورو.

وأمام العملة الأمريكية ارتفع الاسترليني 0.4% إلى 1.3046 دولار، بعدما سجل أعلى مستوى في عشرة أشهر عند 1.3111 دولار في الأسبوع الماضي. عندما ضعفت العملة الخضراء مقابل العملات الرئيسية بفعل مخاوف سياسية وتراجع التوقعات لزيادة أخرى في أسعار الفائدة الأمريكية هذا العام.