الازمة السورية كلفت لبنان 7.5 مليار دولار حتى صيف 2013

طباعة
صرح رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم ان النزاع في سوريا كلف لبنان 7.5 مليار دولار حتى صيف 2013. وفي سياق حديثه حول تاثيرات الازمة السورية على الدول المجاورة خلال مؤتمر صحافي في المدينة السعودية، اوضح  كيم ان "توقعاتنا الصيف الماضي اشارت الى ان تأثيرها على لبنان يفوق 7.5 مليار دولار". واضاف رئيس البنك الدولي الذي وصل الى السعودية في بداية جولة تقوده الى لبنان والاردن ان تاثير "الازمة في لبنان والاردن كبير جدا، ونحاول تقديم المساعدات لهاتين الدولتين". واكد ان البنك يركز "كثيرا على الدول التي تستقبل اللاجئين لمساعدتها". ويستقبل لبنان اكثر من مليون لاجئ سوري بحيث اصبحوا يشكلون ربع عدد السكان تقريبا. وتفيد ارقام البنك الدولي ان اجمالي الناتج الداخلي تراجع بسنبة 2.9 في المئة سنويا بين العامين 2012 و 2014 في حين بلغ عدد اللبنانيين المصنفين فقراء 170 الفا وتضاعفت معدلات البطالة لتتجاوز العشرين في المئة. وحذر البنك الدولي في تقرير اصدره امس بمناسبة جولة رئيسه في المنطقة من تزايد الضغوط على الخدمات مثل المياه والكهرباء والصحة والتربية في الاردن ولبنان بالاضافة الى مضاعفة التنافس على الوظائف. وافاد التقرير ان رئيس البنك يدعو "المجتمع الدولي الى مضاعفة دعمه للاردنيين واللبنانيين" موضحا ان "الشعب في هاتين الدولتين اظهر كرما لا مثيل له ولا يحب ان ندعه وحيدا في تحمل اعباء هذه الازمة".