228 مليار دولار حجم مشاريع البناء الجارية في الإمارات بنهاية يونيو الماضي

طباعة

تنويع الاقتصاد الذي ركزت عليه دولة الإمارات خلال السنوات الماضية كان احد الأسباب الأساسية التي مكنتها من الصمود أمام تداعيات أزمة النفط العالمية.

فقطاع البناء، أحد القطاعات الأساسية التي شهدت تطورا فعليا في الدولة وحظي بإهتمام واسع، وذلك من خلال المشاريع الكبيرة والضخمة التي نفذتها ولا تزال تنفذها الحكومة، حيث بلغ إجمالي حجم المشاريع الجارية في الإمارات 228 مليار

دولار بنهاية  يونيو الماضي، ووصل عددها إلى 7.5 الآف مشروع، وذلك بحسب ما ذكرته BNC.

ورغم انخفاض أسعار النفط التي أثرت سلبا على حماس المستثمرين وإقبالهم إلا أن المطورين والمقاولين مستمرين في مشاريع البناء حسب المخطط لتلبية الإقبال المتزايد المتوقع خلال معرض إكسبو 2020.

وتضم مشاريع البناء الجارية في الدولة جميع أنواع المباني السكنية والتجارية،إلا أنها لا تشمل مشاريع قطاعات التعليم والصحة والضيافة والبيع بالتجزئة التي هي في مرحلة التصميم أو المناقصة أو تحت التنفيذ أو الموقوفة.

وبحسب التقرير فإن مشاريع البناء تمثل نحو 82% من جميع المشاريع الجارية في قطاع الإنشاءات الحضرية بدولة الإمارات وقد ارتفع عددها بنسبة 3% في شهر يونيو مقارنة بشهر مايو 2017

وبحسب BNC فإنه من المتوقع أن يتم الانتهاء من معظم مشاريع البناء هذه بحلول أكتوبر 2020 ، قبل معرض اكسبو الدولي لعام 2020 والذي تستعد فيه دولة الإمارات لاستقبال أعلى نسبة إقبال للسياح لم تشهدها من قبل.