صندوق النقد: على المركزي الأوروبي الحفاظ على سياسة التيسير

طباعة

أكد صندوق النقد الدولي أن على البنك المركزي الأوروبي الحفاظ على سياسته النقدية الميسرة لفترة طويلة مع توقعات ببقاء التضخم دون المستوى المستهدف.

وفي الوقت الذي يستعد فيه المركزي الأوروبي لاتخاذ قرار في الخريف بخصوص برنامجه التحفيزي، قال صندوق النقد إن دعوات التخلي عن السياسة النقدية الميسرة "سابقة لأوانها" لأن أسعار المستهلكين لا تزيد بالقدر الكافي.

وفي تقريره السنوي عن منطقة اليورو، توقع صندوق النقد أن يصل التضخم في المنطقة إلى 1.6% هذا العام قبل أن يتباطأ إلى 1.5% في 2018، وهو ما يقل عن المستوى الذي يستهدفه المركزي الأوروبي عند أقل قليلا من 2%.

وتزيد توقعات الصندوق للتضخم عن أحدث تقديرات للبنك المركزي والتي نشرت في يونيو/حزيران وتوقع فيها البنك وصول معدل التضخم بمنطقة اليورو إلى 1.5% هذا العام و1.3% في 2018.

وأوضح الصندوق أن مواطن الضعف في منطقة اليورو ما زالت باقية لاسيما في قطاعها المصرفي.

ودعا الصندوق إلى تسريع وتيرة إزالة القروض المتعثرة من الميزانيات، والتي تعرقل الإقراض وتبطئ النمو الاقتصادي.

وأوصى الصندوق بوضع "أهداف طموحة" لتقليص القروض المتعثرة ودعا إلى اتباع "نهج قوي لإغلاق البنوك المتعثرة".

وذكر الصندوق أنه ينبغي لألمانيا - أكبر اقتصاد في منطقة اليورو - أن تزيد استثماراتها العامة في خطوة قد تحفز النمو والإصلاحات الهيكلية في دول أضعف بالمنطقة مثل إيطاليا.