ارتفاع صافي ربح "كريدي سويس" 78% في الربع الثاني

طباعة

أظهرت نتائج أعمال بنك "كريدي سويس" ارتفاع صافي ربحه 78% على أساس سنوي في الربع الثاني من العام، بما يتماشى مع تقديرات المحللين، مع تعافي ثاني أكبر بنك في سويسرا من خسائر استمرت عامين.

وأعاد الرئيس التنفيذي تيجاني تيام، الذي يتولى منصبه منذ يوليو/تموز 2015، هيكلة البنك للتركيز على إدارة الثروات وتقليص نشاطه في الخدمات المصرفية الاستثمارية، كما تضرر المصرف السويسري من عمليات شطب وغرامات بالمليارات.

وبعد تكبد البنك خسارة قدرها 2.7 مليار فرنك سويسري (حوالي 2.8 مليار دولار) في 2016، أعلن كريدي سويس تحقيق ثاني أرباحه الفصلية على التوالي حيث بلغ صافي ربحه في ثلاثة أشهر حتى نهاية يونيو/حزيران 303 ملايين فرنك سويسري.

وتتماشى النتائج مع متوسط توقعات ثمانية محللين في استطلاع لرويترز والبالغ 302 مليون فرنك.

وبلغ صافي تدفقات الأموال الجديدة على وحدات البنك الثلاث لإدارة الثروات، وهو مؤشر يحظى بمتابعة وثيقة على أرباح الخدمات المصرفية للأفراد في المستقبل، 22.8 مليار فرنك في النصف الأول من 2017.