"باركليز" يخسر 1.6 مليار دولار في النصف الأول بعد بيع أنشطة أفريقية

طباعة

أعلن بنك باركليز تكبده خسارة عائدة للمساهمين بلغت 1.2 مليار جنيه استرليني (حوالي 1.57 مليار دولار) في النصف الأول من العام مع تحمله 2.5 مليار استرليني مرتبطة ببيع أنشطته الأفريقية.

وقال البنك إنه خسر 1.4 مليار استرليني بسبب بيع حصة نسبتها 33% في مجموعة باركليز أفريقيا كما تحمل تكاليف انخفاض قيمة قدرها 1.1 مليار استرليني مرتبطة بصفقة البيع.

وفي يونيو/حزيران خفض باركليز حصته في مجموعة باركليز أفريقيا إلى 15% ليضع نهاية لوجود رئيسي في القارة استمر أكثر من 90 عاما مع عودة البنك للتركيز على بريطانيا والولايات المتحدة.

وعزز بيع الوحدة الأفريقية نسبة كفاية رأس المال الأساسي للبنك إلى 13.1%، وقال المصرف إنه سيرفع النسبة إلى 13.4% حالما يؤتي التخارج أثره الكامل.

وسجل باركليز أرباحا قبل الضرائب بلغت 2.3 مليار استرليني في النصف الأول مقارنة مع ملياري استرليني في نفس الفترة قبل عام، قبل أن تشمل النتائج أثر بيع الوحدة الأفريقية.

وجاءت الأرباح دون متوسط تقديرات المحللين التي جمعها البنك والبالغ 2.7 مليار استرليني.