تباين أداء الأسواق الخليجية.. وبورصة مصر تتراجع

طباعة

دفع تراجع سهم جهينة للصناعات الغذائية بعد إعلان نتائج مالية فصلية البورصة المصرية للهبوط يوم أمس بينما تباينت أسواق الأسهم الخليجية.

وانخفض المؤشر الرئيسي للأسهم المصرية 1.4 بالمئة مع هبوط سهم جهينة 4.2 بالمئة بعدما قالت الشركة إن صافي الربح المجمع العائد للمساهمين في الربع الثاني من العام انخفض إلى 27.2 مليون جنيه مصري (1.5 مليون دولار) من 29.8 مليون جنيه قبل عام. وعلى مدار الاسبوع تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بنسبة 0.8%.


وتراجع أيضا سهمان قياديان مع هبوط سهم البنك التجاري الدولي 1.9 في المئة وسهم جلوبال تليكوم ثلاثة في المئة.

وانخفض سهم إيديتا للصناعات الغذائية 4.3 بالمئة بعدما سجلت الشركة خسارة فصلية بلغت 1.7 مليون جنيه مقابل ربح قدره 41.6 مليون جنيه قبل عام.


السعودية

وفي منطقة الخليج، أخفقت الأسواق مجددا في مجاراة الإتجاه الصعودي للأسهم العالمية وهو ما يظهر مدى هشاشة أسعار النفط وتباطؤ الاقتصادات وآفاق غير مشجعة لأرباح الشركات مما يؤثر سلبا على معنويات المستثمرين في المنطقة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 بالمئة مع انخفاض الأسهم بشكل عام. وفاقت الاسهم الخاسرة الاسهم الرابحة بواقع 114 إلى 59.

وهبط سهم الوطنية للرعاية الصحية (رعاية) 6.4 بالمئة بعدما هوت الأرباح الفصلية للشركة إلى 9.5 مليون ريال (2.5 مليون دولار) من 59.3 مليون ريال.

وزاد سهم كيمائيات الميثانول (كيمانول) بنحو 2 في المئة بعدما أعلنت الشركة أن صافي ربح الربع الثاني قفز إلى 2.6 مليار ريال من صفر تقريبا قبل عام، لكنه أغلق مرتفعا 0.2 بالمئة.

وجاء الاداء الاسبوعي لمؤشر تاسي سلبيا، حيث انخفض بنسبة 1.2% أو 86 نقطة.


الإمارات

انخفض مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة. وصعد سهم سوق دبي المالي في أوائل التداول لكنه أغلق مستقرا وكان الأكثر تداولا في السوق.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي واحدا في المئة مع صعود سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (إتصالات) 2.2 بالمئة.



وزاد سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر مصرف في دولة الإمارات العربية المتحدة الذي تكون هذا العام من اندماج بنكي أبوظبي الوطني والخليج الأول، بنسبة 1 بالمئة بعدما سجل صافي ربح فصلي بلغ 2.56 مليار ريال (697.5 مليون دولار).

قطر

وفي الدوحة، انخفض مؤشر بورصة قطر 0.2 بالمئة مع تراجع سهم بنك قطر الأول إلى 7.60 ريال. وسجل المصرف خسارة صافية في النصف الأول من العام بلغت 76.6 مليون ريال (21.1 مليون دولار) مقابل ربح قدره 16.8 مليون ريال قبل عام.

وأغلق سهم أريد للاتصالات مستقرا بعدما سجلت الشركة هبوطا في صافي ربح الربع الثاني من العام بلغ 12 بالمئة إلى 513 مليون ريال.


الكويت

وفي الكويت، هبط المؤشر السعري بنسبة 0.6 في المئة إلى 6805 نقاط.

وارتفع سهم زين 0.44 بالمئة وبيت التمويل الكويتي 0.18 بالمئة وأجيليتي 0.47 بالمئة وأعيان 1.09 بالمئة وبنك الكويت الوطني 0.57 بالمئة.

في حين تراجعت أسهم أبيار 1.56 بالمئة والمال 5.46 بالمئة وصناعات 1.4 بالمئة والامتياز 1.18 بالمئة.