المركزي الروسي يبقي الفائدة الرئيسية دون تغيير ويلمح لخفضها بنهاية العام

طباعة

أبقى البنك المركزي الروسي سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير عند تسعة بالمئة، وعزا ذلك إلى المخاطر الجيوسياسية واستمرار المخاوف المرتبطة بالتضخم لكنه أشار إلى أن هناك مجالا لخفض الفائدة بحلول نهاية العام.

وعلق المركزي الروسي تيسير سياسته النقدية بعد خفض الفائدة ثلاث مرات هذا العام.

وقال البنك في بيان "التقلبات في الأسواق المالية وأسواق السلع العالمية إلى جانب ديناميات سعر الصرف وسط تصاعد المخاطر الجيوسياسية قد تكون لها تداعيات سلبية على توقعات التضخم وأسعار الصرف".

وأضاف "يرى بنك روسيا (المركزي) مجالا لخفض سعر الفائدة الرئيسي في النصف الثاني من 2017".

وانقسم المحللون بين توقع خفض الفائدة والإبقاء عليها دون تغيير، وقالوا إن البنك سيتوخى الحذر في ضوء مخاطر العقوبات الأمريكية والارتفاع الذي شهدته أسعار الأغذية في الآونة الأخيرة.

وكان 12 من بين 21 خبيرا اقتصاديا توقعوا أن يبقي البنك على سعر الفائدة الرئيسي عند تسعة بالمئة.

وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم في أواخر يونيو/حزيران خفض سعر الفائدة الرئيسي إلى 8.25 بالمئة بحلول نهاية العام.

وأبقى المركزي على توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في 2017 عند 1.3-1.8 بالمئة.

ومن المقرر أن يعقد المركزي الروسي اجتماعه التالي بخصوص الفائدة في 15 سبتمبر/أيلول.