الدولار ينخفض مع إعلان بيانات الناتج المحلي الأمريكي

طباعة

تراجع الدولار أمام منافسيه الرئيسيين أثناء التعاملات، مع انحياز المتعاملين لليورو وعملات عالمية أخرى بفعل بيانات اقتصادية أمريكية لا ترقى لآمال المستثمرين والضبابية السياسية.

وسجل اليورو أعلى مستوى خلال الجلسة بعد نشر تقديرات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الثاني، والتي جاءت إلى حد كبير متوافقة مع توقعات خبراء الاقتصاد.

وأشار بعض المحللين إلى زيادة أقل من المتوقع في تكاليف العمالة الأمريكية لكن آخرين رجحوا أن تكون البيانات مبررا فقط للمتعاملين لمواصلة التداول الضعيف على الدولار الذي قاد العملة الأمريكية إلى الانخفاض معظم الفترات هذا العام.

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة إلى 2.6% في الربع الثاني بما يتوافق مع توقعات خبراء اقتصاديين استطلعت رويترز آراءهم بينما جرى تعديل قراءة النمو للربع الأول بالخفض إلى 1.2%.

وبلغت مكاسب اليورو حوالي 3% أمام الدولار منذ بداية هذا الشهر وأكثر من 11.5% منذ بداية العام ويتجه صوب تحقيق ثالث مكسب أسبوعي على التوالي والرابع في خمسة أسابيع.

وصعدت العملة الأوروبية أمام العملة الخضراء وسجلت عند أعلى مستوى لها في الجلسة زيادة نسبتها 0.65% إلى 1.1763 دولار.

وكان اليورو قفز يوم أمس الخميس إلى أعلى مستوى في عامين ونصف العام أمام الدولار قبل أن يتراجع في التعاملات اللاحقة.

وانخفض الدولار 0.5% أمام العملة اليابانية إلى 110.64 ين، بينما صعد الجنيه الاسترليني 0.45% إلى 1.3133 دولار.

وهبط الدولار الأمريكي 0.9% إلى 1.2440 دولار كندي بعدما بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي في كندا ثلاثة أمثال ما توقعه خبراء اقتصاديون مع صعوده 0.6% على أساس شهري و4.6% على أساس سنوي.